المقالات المحكمة
خدمة كتابة المقالات المحكمة في كافة التخصصات العلمية والأدبية على يد نخبة من المتخصصين الأكاديميين بأعلى معايير الجودة والكفاءة.

تفاصيل الخدمة:

المقالات المحكمة هي أحد أنواع المحتوى العلمي، وتخص كتابة المحتوى العلمي في شتى المجالات، وتكتب هذه المقالات من قبل أشخاص متخصصين في أحد المجالات العلمية، والتي تشمل كافة التخصصات بلا استثناء. تساعد المقالات المحكمة بإثراء المحتوى العلمي بكل ما هو جديد في المجال، أو اكتشاف جديد من قبل الباحث، فهي تقوم على طرح الأفكار المميزة والجديدة، حيث تقدم مادة علمية حديثة مقارنة بما يتم في كتابة رسائل الماجستير أو أطروحة الدكتوراه، فهي أقل من هذين الأخيرين، لكنها تتشابه معهم في الشكل العام، ولا تتجاوز 60 صفحة على الأكثر.

بصفتنا باحثين، نسعى جاهدين لإجراء أبحاث عالية الجودة من شأنها النهوض بالعلوم. نحن نطور ما نعتقد أنه فرضيات فريدة، ونبني عملنا على بيانات قوية، ونستخدم منهجية بحث مناسبة. أثناء قيامنا بكتابة نتائجنا، نهدف إلى توفير رؤية نظرية ومشاركة الآثار النظرية والعملية لعملنا. ثم نرسل مخطوطتنا للنشر في مجلة محكمة.

المقالات المحكمة

الفرق بين رسالة الماجستير أو أطروحة الدكتوراه والمقالات المحكمة

الأطروحة: يجب أن توضح رسالة الماجستير أن المرشح قادر على العمل بأسلوب علمي ومطل على القضايا الرئيسية والأبحاث المنشورة حول موضوع الرسالة. يجب أن تقدم مساهمة أصلية في المنحة القانونية. يتم بحث الأطروحة الجيدة بدقة، وتوضح التفكير النقدي الدقيق والتحليل، وتقدم منهجية مفصلة ونتائج دقيقة، وتتضمن التحقق الشامل من ادعاءات المعرفة. يجب أن يتراوح طول الأطروحة بين 20000 و25000 كلمة ولا يجوز أن يتجاوز طولها 35000 كلمة (حوالي 100-130 صفحة). يجب أن تكون ذات جودة قابلة للنشر ويجب أن ترضي هيئة محلفين مكونة من عضوين على الأقل يعينهما مساعد العميد للدراسات العليا في القانون ومعتمد من مكتب نائب رئيس الجامعة والدراسات العليا وما بعد الدكتوراه.

ورقة البحث: الورقة البحثية أقصر من الأطروحة وتتكون من بحث مكثف ومنهجية صارمة. يجب على الطالب إظهار القدرة على العمل بشكل مستقل بطريقة علمية، تمامًا كما هو الحال مع الأطروحة. يجب أن تقدم الورقة شيئًا أصليًا أو مفيدًا في مجال البحث الذي يتعلق به. يجب أن يتراوح طول الورق النهائي بين 10000 و15000 كلمة (حوالي 50-60 صفحة). سيتم تقييم الورقة على أساس “مرضي / غير مرض” من قبل المشرف على الورقة البحثية والمقيم الثاني، باقتراح من المشرف.

تحديات كتابة مقال محكم

تكتنف عملية كتابة مقال علمي وإرساله إلى لجنة تحكيم المجلة أن يخرج باحترافية عالية، ما يتطلب بذل الكثير من الجهد والوقت، لإخراج مقال يستحق أن ينشر في المجلات العلمية، ومن أهم الشروط التي تواجه الباحثين في هذا الصدد، أن يكون المقال مكتمل المبنى جيد المعنى قوي الإفادة من الناحية النظرية، والعلمية، والعملية.

وبدون شك فإن كتابة ورقة البحث العلمي إلى جانب ضرورة خلوها من أي أخطاء إملائية أو لغوية أو استطراد ممل أو اختصار مخل، يجب التركيز أيضًا على الشكل العام للورقة البحثية أو المقال المحكم، يجب أن يتأكد الباحث من توافر جميع الشروط الخاصة بالمجلة العلمية التي ينوي النشر فيها، من الناحية الشكلية، وهذه الأساسيات قد تنتهي بالمقال إلى النشر وإغفالها يؤدي بالمقال إلى رفض نشره.

كيفية كتابة المقال العلمي

  • البعد عن المبالغة الفكرية والاسلوب الركيك.
  • تحديد الهدف من المقال.
  • البحث عن المصادر المؤكدة.
  • تحديد وجهة النظر في كتابة المقال.
  • الاستعانة ببعض الامثلة في كتابة المقال.

طريقة كتابة مقال علمي محكم

  • يجب أن يستوفي المقال جميع العناصر المكونة للمقال العلمي من العنوان الجيد، الملخص، المقدمة، والكلمات المفتاحية والمشكلة والأهمية وغيرها من العناصر الأساسية.
  • اختيار مجلة قوية مناسبة للمحتوى الذي قمت بإعداده
  • مراعاة الشروط الشكلية للمجلة، من حيث التنسيق والترتيب والتوثيق، وغيرها من الشكليات العلمية الضرورية.
  • أن يخلو المقال من الأخطاء اللغوية والإملائية والتي تعبر عن ضعف الباحث في طريقة عرضه للموضوع وعدم توخيه الحرص لإخراج العمل بأعلى جودة ممكنة.
  • بعد إرسال المقال للمجلة قد تبدى بعض الملاحظات الواجب أخذها في الاعتبار قبل إرسال المقال للنشر.
  • يتم مناقشة المقال من قبل اثنين من المحكمين وفي حال اختلفا يتم عرض المقال على محكم ثالث للفصل في نشره من عدمه.

أهم وأشهر المجلات العلمية لنشر المقالات العلمية

مجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات EIMJ

تعتبر المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات واحدة من المجلات العلمية الدولية المحكمة ، وقد صدر العدد الأول منها عام 2017 م ، وهي مجلة دورية تصدر أعدادها بشكل شهري أي يصدر عنها اثنا عشر عدد خلال العام الواحد ، وهي من المجلات سريعة النشر أي يتم تقييم الأبحاث من قبل لجان مختصة ولكن ذلك لا يستغرق الكثير من الوقت لذلك تعتبر من المجلات المرغوبة لدى الكثير من الباحثين والطلبة الذين يسعون لنشر أبحاثهم من خلالها ، تختص هذه المجلة في نشر الأبحاث في مجالات متنوعة ومنها الأدبية والطبية والدينية والكثير من الأبحاث والمقالات ذات التخصصات المتنوعة الأخرى.

مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة USRIJ

هي مجلة علمية محكمة تساهم بدعم الطلبة والأساتذة الجامعين من مختلف التخصصات لنشر أبحاثهم العلمية ونتاجهم الفكري من خلالها، تنشر الأبحاث بمختلف التخصصات منها الأدبية والعلمية والهندسية والكثير من المجالات المتنوعة الأخرى.

المقالات المحكمة

المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة لنشر الأبحاث العلمية والتربوية MECSJ

هي من واحدة من المجلات العلمية المحكمة، صدرت النسخة الأولى منها عام 2016م، أما النسخة العربية من هذه المجلة كان أول إصدار لها عام 2018م، وهي تعتبر من أهم المجلات العلمية لنشر البحوث العلمية المتخصصة بمختلف المجالات حيث أنها تقبل بنشر الأبحاث التربوية والقانونية والعلوم الاسلامية والهندسية والإدارية والفقهية وغيرها الكثير من التخصصات الأخرى.

هل يوجد رسوم مقدرة لنشر أي مقال علمي في المجلة؟

بعض المجلات تشترط مبلغُا رمزيًا للنشر فيها وتحسب التكلفة بالصفحة، ويقصد بها صفحة مطبوعة، بالإضافة إلى رسوم عن الصفحات الملونة. تلك الرسوم تكون في حدود عشرة دولارات عن الصفحة الملونة، وبطبيعة الحال هذه أسعار متوسطة فهناك الأكثر والأقل حسب شهرة وتصنيف المجلة.

بمجرد اتخاذ قرار بشأن إحدى المجلات، احصل على تعليمات تلك المجلة واقرأها للمؤلفين. فيصف هذا المستند تنسيق مقالتك ويوفر معلومات حول كيفية إرسال مقالتك. ويمكنك عادة الحصول على نسخة من تعليمات المجلة للمؤلفين على موقع الويب الخاص بها أو في العدد الأول من المجلد الجديد.

ماذا نقدم في أكاديمية أبجد فيما يخص المقالات المحكمة

  • نقدم توفير المراجع العربية والأجنبية الخاصة بموضوع المقال المحكم.
  • توفير دراسات سابقة عن الموضوع محل البحث.
  • توفير تنسيق وتجهيز المقال ليكون مطابقًا لشروط المجلة.
  • إمكانية المساعدة في إعداد المقال المحكم من الصفر حتى النشر.
  • إمكانية نشر الأوراق العلمية الجاهزة مع مراجعتها ومطابقتها مع شروط النشر.

إرسال طلب خدمة

تواصل الأن
1
كيف يمكنني مساعدتك