تعرف علينا أكثر

نحن المكان الذي يوفر لك كافة الخدمات الطلابية في موقع واحد، بلا منازع، نتميز بالجودة والكفاءة والتخصص، نتميز بالإتقان والأمانة والإبداع، نتميز بلا منافس، ونضع صوب أعيننا أنه من السهل الوصول إلى القمة لكن من الصعب الحفاظ عليها، ونحن نجهد لنظل في القمة.

من نحن

مرحباً بكم في أكاديمية أبجد

أول سلمة في النجاح 2016، كانت سنة فأل والحمد لله، فيها تم افتتاح المركز بجهود فريق العمل وقمنا بأول مهمة وكانت ناجحة مما شجعنا على الاستمرار. في عام 2017 تم إدخال الترجمة كأحد الخدمات المقدمة من قبل المركز لأبناءنا الطلاب وأصحاب الأعمال التجارية، وأصبح في إمكاننا أيضًا توفير مترجمين فوريين يمكنهم السفر مع العميل إلى أي مكان. عام 2019 – عام الأرقام القياسية كان يقتصر الأمر على تقديم خدمات المساعدة للطلاب في مسارهم التعليمي بمختلف مستوياته من خلال مقر المركز، لم نكن قد تحولنا إلى العالم الرقمي بعد، نظرًا لما يكتنف هذا العمل بالكثير من الأسرار التي يخشى كل فرد مشاركتها مع غيره، ومع ذلك حققنا أرقامًا قياسية في هذا العام لم نكن نتوقعها.

0 +

عملاؤنـا

0 +

مشروع

0 +

عميل سعيد

0 +

تقييم ممتاز

بيان المهمة

نحن في أكاديمية أبجد للخدمات التعليمية، نعمل في فريق عمل من كُتَّاب المحتوى، نهدف إلى تزويد القارئ العربي بمحتوى ثقافي وعلمي متميز، ومساعدة الطلاب الجامعيين أو طلاب الدراسات العليا في شرح المواد الدراسية وإنجاز التكاليف الجامعية، رسائل الماجستير، عمل التحليل الاحصائي، تصميم البوربوينت التعليمي، والمساعدة في إعداد رسائل الماجستير، بالإضافة إلى الترجمة، كتابة المحتوى التجاري المقالات الثقافية، وصفحات الهبوط. نقدم خدماتنا لكل العرب سواء داخل أو خارج المنطقة العربية، إذ لدينا فريق يعمل على إعداد البحوث الأكاديمية والمقالات باللغة الإنجليزية. كل ذلك من خلال التواصل الأونلاين والمتاح في أي وقت للرد على استفساراتك ومساعدتك قدر المستطاع، مع العلم أن بعض الخدمات تكون بمقابل رمزي لضمان استمرار المركز.

 
باختصار، نحن بارعون في كتابة المحتوى في شكل بحثًا علميًا، أو الترجمة، أو تصميم البوربوينت، أو الحقائب التدريبية في مجالات الإدارة، علم النفس، علم الاجتماع، القانون، التربوي، الفلسفة، العلوم الشرعية، واللغة العربية. كما نقوم بكتابة المحتوى للمواقع وتصميمها والصفحات التجارية. من أجل مساعدة الطلاب على أداء التكاليف الجامعية وكذلك إمتاع القارئ العربي بمحتوى ثقافي ذو قيمة على منصتنا أو على منصة تخصك أنت.
 

قصة المركز

مؤسس هذا المركز هو أنا د. محمد صالح، بدء الشغف بمجال إدارة الأعمال منذ كنت في الجامعة حتى أني تخصصت في قسم إدارة الأعمال، في حين كان 98% من طلاب السنة النهائية يسجلون في قسم المحاسبة، ثم تخرجت وعملت على مشروع خاص، ولكن شغفي بالإدارة كان أكبر من ذلك. عملت على مدار اثنين وعشرين عامًا في التسويق والموارد البشرية إلى جانب دراستي الأكاديمية والتي ألحت عليّ لأتعمق في دراسة الإدارة فقد حصلت على دبلوم إدارة أعمال من جامعة طنطا ثم ماجستير إدارة موارد بشرية من إحدى الكليات الأمريكية بنظام الأونلاين، وكان ذلك في عام 2014م، وبسبب ظروف صحية ألزمتني المنزل، وأنا أبدع في أكثر مجال أجبه في الإدارة أعلم الناس ماذا تعني وأساعد الطلاب الأكاديميين في أي تكليف أو بحثًا علميًا، ومعي فريق يعمل على باقي التخصصات مثل علم النفس، علم الاجتماع، الفلسفة، اللغة العربية، العلوم الشرعية، الخدمة الاجتماعية، كليات إدارة الأعمال، كليات المحاسبة كليات الاقتصاد وكلية المجتمع ورسائل الماجستير أيضًا في هذه المجالات المذكورة.

 

كيف تطور العمل

بدء الاتجاه إلى هذا العمل منذ عام 2017 وعلى مدار خمس سنوات تم إعداد مئات من البحوث العلمية، عروض البوربوينت، المقالات المحكمة، رسائل الماجستير، والترجمة، كان في البداية الأمر اضطراريًا بسبب لزوم المنزل بسبب مرض أقعدني عن العمل بدوام كامل، لكن الآن أصبح الأمر بمثابة الشغف الذي أًكتشف بالممارسة، وأصبحت أحب هذا المجال، وتفجرت فيه مواهبي خاصة أنني قارئ جيد وعلى علم بمختلف التخصصات. 

المؤهلات

أنا حاصل على بكالوريوس إدارة أعمال ودراسات عليا في إدارة الأعمال أيضًا ثم ماجستير إدارة الأعمال، وأدرس حاليًا القانون للإلمام بالجوانب القانونية لتقديم الدعم والاستشارة سواء في عملك التجاري أو فيما يتعلق بالبحوث الأكاديمية والعملية. وبطبيعة الحال لا أعلم بمفردي، بل أصبح لدينا فريق عمل من أكثر من أربعين أكاديمي في مختلف العلوم والتخصصات يعملون على مدار الساعة لتقديم المساعدة بأعلى جودة وطبقًا للمعايير.

من نستهدف

نستهدف بالدرجة الأولى الطلاب الجامعيين والملتحقين ببرامج ما بعد الجامعة مثل الدراسات العليا أو الماجستير الأكاديمي أو المهني، ممن يحتاجون المساعدة في عمل البحوث الأكاديمية وغيرها من التكليفات والمهام الجامعية مثل عمل تصمي بوربوينت أو الترجمة، بالإضافة إلى هؤلاء الذين يحتاجون في عملهم إلى كاتب محتوى سواء في كتابة وصف المنتجات أو المقالات العامة والتجارية.

ماذا نقدم

نقدم جميع خدمات كتابة المحتوى وحل الواجبات الجامعية والأبحاث الجامعية ورسائل الماجستير وأبحاث التخرج والتحليل الإحصائي وتصميم البوربوينت وكتابة المقالات العامة والمقالات المحكمة والنشر في مجلات النشر العلمية، وتأليف الكتب للغير، وغيرها من الخدمات التي تقدم لهذه الفئات.

سيرتنا

لقد قدمت المئات من المقالات وأبحاث التخرج وحل التكليفات الجامعية بلا مبالغة فقد عملت على ما يقرب من 4500 مشروع ولازال العمل مستمرًا.

قيمنا

أهم ما في هذه المهنة هي الأمانة والسرية وعدم توريط الباحث في أي مشروع مقتبس أو يظهر نسبة عالية من الاستلال، إذ تعتبر تلك سرقة علمية لا يمكن أن نُقدم عليها. كما أن من قيمنا عدم التصدر لخدمة لسنا واثقين من أننا نجيدها بنسبة 100% وبناء على خبرة طويلة تزيد عن خمس سنوات لم يتم رفض أي أبحاث أو حلول للتكليفات نهائيًا، مع ضمان درجة معقولة في التقييم الصفي.

 

تحياتي وأرجو أن يحوذ الموقع على إعجابكم

محمد صالح

 
تواصل الأن
1
كيف يمكنني مساعدتك